الثلاثاء. يونيو 25th, 2024

في الحلقة الثانية من سلسلة حلقاتنا حول الأنظمة البونابرتية سوف نوضح لماذا لم يكن نظام الأسد اشتراكي، و ما الفرق بين نظام الأسد و البرنامج الاشتراكي الحقيقي الذي يدافع عنه الماركسيون.
لذلك، تُعتبر الأحداث التي وقعت في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي أساسية لفهم نوع النظام الذي أنشأه حزب البعث عند وصوله إلى السلطة. ولا يمكن فهم أحداث تلك العقود إلا في سياق الاستقطاب الاجتماعي المتزايد الذي ظهر في الخمسينيات بعد الاستقلال. تم طرد الإمبريالية الفرنسية، بعد الحرب العالمية الثانية، لكن البلاد ظلت تحت سيطرة الإمبريالية. كانت البرجوازية المحلية ضعيفة وغير قادرة على إنشاء دولة برجوازية حديثة ومستقلة حقا. كانت برجوازية في خدمة الإمبريالية. وهذا ما يفسر المزاج الراديكالي بين الجماهير ورغبتها في التغيير الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *